جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر في مصر، اليوم السبت، حبس المتهمتين شيري هانم وابنتها زمردة 15 يوما على ذمة التحقيق، بسبب “ممارسة الدعارة”.

وجاء في لائحة الاتهامات أن شيرى هانم وابنتها، “قامتا بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهكتا حرمة الحياة الخاصة، بنشرهما بقصد التوزيع والعرض صورا ومقاطع مصورة خادشة للحياء العام، وإعلانهما دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار، واعتياد إحداهما ممارسة الدعارة وتحريض الأخرى لها ومساعدتها على ذلك وتسهيلها لها”.

ورصدة وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، غضب رواد التواصل الاجتماعي مما تنشره المتهمتين من مقاطع تتضمن إيحاءات جنسية وسبابا وعبارات تخدش الحياء بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتلقت عدة مطالبات بإلقاء القبض عليهما والتحقيق معهما عبر الصفحة الرسمية للنيابة العامة بموقع “فيسبوك”، وعبر خدمة الشكاوى الإلكترونية للنيابة العامة.

وشاهدت النيابة المصرية المقاطع المنشورة، واستجوبتهما، فأقرت إحداهما بإنشائهما قناة بأحد مواقع التواصل للتربح منها من خلال نشر مقاطع وضعا لها عناوين تتضمن إيحاءات جنسية وألفاظا نابية، لرفع نسب المشاهدة لها، ثمّ التربح منها، بينما أقرت الأخرى باعتيادها ممارسة الدعارة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، واستغلال ما حققتاه من شهرة من خلالها.

المصدر: اليوم السابع