توصل درك الحوز، الخميس، بعدد من الخيول المدربة من قبل القيادة الجهوية للدرك الملكي بجهة مراكش اسفي، وذلك بهدف تعزيز التدخل الأمني بإقليم الحوز، والذي يعرف تضاريس وعرة، يصعب ولوجها باستعمال السيارات، من خلال فرقة خيالىة مدربة.

وستشرف على هذه الخيول فرقة خيالة تابعة للدرك الملكي، وستكون رهن اشارة جميع المراكز الترابية بالحوز التي تكون في حاجة اليها اثناء اجراء تحقيقات في مناطق وعرة.

فرقة الخيالة التي استدعى جلبها الى اقليم الحوز، تأتي  في سياق الرفع من مستوى التدخل الأمني بالمناطق الجبلية التي عرفت مؤخرا، جريمة شنعاء راح ضحيتها سائحتين اسكندنافيتين ذبحا على يد متطرفين.

وستعمل هذه الفرقة التي أحدثتها القيادة العليا سنة 1964، على في تسهيل مهام الدرك الملكي المتعلقة أساسا بحماية الأشخاص وممتلكاتهم والإنقاذ والمساعدة وحماية البيئة وعمليات التمشيط والبحث عن الفارين من العدالة، حيث يبقى الفرس، على الرغم من التطور الذي عرفته وسائل النقل الحديثة، الوسيلة الأنجع والبديلة للوصول إلى بعض المناطق الجبلية منعدمة المسالك.