بتعليمات من والي جهة مراكش أسفي، كريم قسي لحلو، شنت السلطات المحلية، وأعوان السلطة، وعناصر القوات المساعدة، صباح يومه الخميس 21مارس الجاري، حملة واسعة لتحرير الملك العام طالت العديد من الشوارع ومحيطات الأسواق النمودجية بمجموعة من المناطق بمراكش.

وبحسب ما عاينته “كشـ365″، فقد أسفرت هذه الحملة الواسعة النطاق، التي استحسنها سكان المدينة الحمراء، عن حجز العديد من العربات المجرورة، والمحملة بالخضر والفواكه وأدوات الطبخ والأواني الزجاجية، والملابس، وكذا عدد من المواد الغذائية التي كان يعرضها الباعة المتجولون بشكل يعارض القانون بالشارع العام والساحات العمومية الكبرى.

واستعانت السلطات المحلية خلال هذه التدخلات لتحرير الملك العام بعدد كبير من الأعوان ورجال القوات المساعدة لجمع البضائع وشحنها في شاحنات تابعة للجماعة الحضرية أمام ذهول أصحابها المخالفين للقانون، والذين تكبدوا خسائر جسيمة جراء ذلك، خاصة وان اغلبهم بسطاء كانت هذه التجارة مصدر رزقهم الوحيد الذي يعيلون به أسرهم ويسد حاجياتهم اليومية.

ومن بين الشوارع التي طالتها الحملات الولائية لتحرير الملك العمومي، حي المحاميد، والحي المحمدي، وباب دكالة، وسيدي يوسف بن علي، إضافة لشوارع أخرى كانت تشهد إنتشار هذه الظاهرة الخارجة عن القانون.

وعزت السلطات المحلية سبب هذه الحملة، الى الطريقة  العشوائية التي يتم بها عرض السلع وسط الشوارع وما يصاحب ذلك من فوضى وتشويه لصورة الشارع العام وكذا عرقلة حركة السير والجولان في وجه المواطنين بشوارع مراكش.