وقع مجلس جهة مراكش آسفي، اليوم الخميس، على هامش أشغال الدورة الثامنة لقمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الافريقية (أفريسيتي 2018) التي تحتضنها مراكش، على اتفاقيات شراكة وتعاون مع خمس جهات بدول افريقية ، تروم تعزيز قدرات المنتخبين والموظفين الترابيين بهذه الجهات الافريقية وكذا مواكبتهم في مجال التنمية الترابية.

ووقع هذه الاتفاقيات رئيس مجلس جهة مراكش آسفي أحمد اخشيشن ورؤساء جهات أغاديز ، وتاوا ، وزندو بالنيجر ، وبوكل دي مي هون والوسط الشمالي ببوركينافاصو .

وتهدف هذه الاتفاقيات إلى ارساء تعاون وثيق بين جهة مراكش آسفي وهذه الجهات الإفريقية من أجل تحقيق التنمية المستدامة بهذه الأخيرة ، وتعزيز المبادلات بين هذه المجالات الترابية ، وكذا تبادل التجارب في مجال التعاون اللاممركز وتعبئة الموارد البشرية وكذا في مجال التدبير الترابي.

وبموجب هذه الاتفاقيات ، ستقوم جهة مراكش آسفي ، من خلال دار المنتخب، بمواكبة تكوين المنتخبين المحليين والموظفين الترابيين بهذه الجهات الافريقية الخمس ، فضلا عن تقديم الدعم التقني لها لتحقيق التنمية ببعض قطاعات الأنشطة الاقتصادية.

وأبرز السيد أحمد اخشيشن ، في كلمة بالمناسبة، أن التوقيع على هذه الاتفاقيات يجسد الأولوية الخاصة التي يمنحها مجلس جهة مراكش آسفي لتعزيز التعاون مع الجهات الإفريقية ، كما أنها تنضاف إلى اتفاقيات مماثلة مع جهات ببلدان إفريقية آخرى.

كما يمثل التوقيع على هذه الاتفاقيات ، يضيف السيد اخشيشن ، إشارة قوية على أهمية العمق الافريقي بالنسبة لجهة مراكش آسفي ، وكذا التأكيد على انخراط المغرب واهتمامه بعمقه الافريقي كاختيار أساسي في تصوراته للعلاقات على المستوى الدولي.

وأشار إلى أن أهمية هذه الاتفاقيات تكمن في نقل الخبرات بين جهة مراكش آسفي وهذه الجهات الافريقية التي تعرف خصاصا حقيقيا على مستوى الكفاءات وذلك من خلال دار المتخب التي يمثل الغرض الأساسي من وجودها في تثمين الكفاءات التدبيرية والسياسية للفاعلين على المستوى الترابي ومفتوحة في وجه الشركاء الأفارقة حيث استفاد العشرات من الأطر الافريقية من خبرة هذه المؤسسة .

من جهتهم ، عبر رؤساء الجهات الافريقية المعنية عن سعادتهم بالتوقيع على هذه الاتفاقيات التي تعكس عمق علاقات الصداقة والأخوة التي تجمع المملكة المغربية بباقي البلدان الإفريقية .

وأشاروا إلى أن الهدف من هذه الاتفاقيات يتجلي بالأساس، في الاستفادة من خبرة وتجربة دار المنتخب التابعة لجهة مراكش آسفي في مجالات متعددة ، مبرزين أن المغرب يتوفر على تجربة كبيرة في مجال اللاتمركز ويمكن للجهات بباقي الدول الافريقية الاستفادة منها من خلال ارساء علاقات تعاون مع جهات مختلفة بالمملكة .

 

كشـ365-و.م.ع