كشف تقرير رسمي إسباني صدر حديثا عن مكتب توثيق الملكية بإسبانيا، عن ارتفاع عدد المغاربة الذين اشتروا عقارات بإسبانيا، خلال النصف الثاني من سنة 2018، بنسبة 6.8 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأوضح التقرير، أن المغاربة احتلوا الرتبة الأولى ضمن الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي الذين يقتنون عقارات بإسبانيا بنسبة 6.8 في المائة، متبوعين بالصينيين بـ4.6 في المئة، وبالروسيين ب3 في المئة .

وأضاف نفس التقرير، أن أغلبية العقارات التي اقتناها المغاربة تتركز بالمناطق الساحلية الجنوبية بمنطقة الأندلس، والمناطق المجاورة لها من بالجنوب الشرقي لشبه الجزيرة الإيبرية.

وأشار تقرير مكتب توثيق الملكية الإسبانية أن المغاربة احتلوا المرتبة الخامسة بنسبة 6.8 في المائة من مجموع عملية الشراء خلال النصف الثاني من سنة 2018، فيما احتل البريطانيين الرتبة الأولى (15.3 في المائة)، والفرنسيين (8.0 في المائة)، والألمان (7.5 في المائة)، والرومانيين (7.1 في المائة).

وبلغ معدل بيع المتر المربع من هذه العقارات لأجانب غير المقيمين بإسبانيا 2080 أورو أي حوالي 20 ألف درهم للمتر، فيما بلغ ثمن المتر الواحد لأجانب المقيمين بإسبانيا 1459 أورو أي حوالي 15 ألف درهم للمتر المربع، يضيف التقرير.

ويعزى سبب ارتفاع عدد المغاربة على شراء العقارات في إسبانيا حسب بعض المحللين، أولا إلى الإغراءات المقدمة من طرف السلطات الإسبانية لأجانب من خلال إقرار مجموعة من التحفيزات من قبيل منح الإقامة للأجانب الذين يقتنون عقارات بها، وثانيا إلى انخفاض أسعار العقارات بإسبانيا مقارنة مع باقي الدول الأوروبية أخرى.