رفعت المخابرات المغربية، تقريرا مفصلا للعاهل المغربي محمد السادس، عن تحركات ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” وولي عهد أبو ظبي “محمد بن زايد” في دولة موريتانيا الجارة القريبة من المغرب.

وحسب المغرد القطري المعروف “بوغانم”، فالتقرير المخابراتي أغضب الملك المغربي صاحب الجلالة محمد السادس، بعد رصده(التقرير) لتحركات “خبيثة لـ”المحمدين” نسبة إلى ولي العهد السعودي وولي العهد الإماراتي.

وقال المغرد القطري الشهير في سلسلة تغريدات، إن المخابرات المغربية رصدت تحركات من قبل “محمد بن زايد” و”محمد بن سلمان” للإستحواذ على ميناء “انواذيبو” الموريتاني لأعمال استخباراتية وتجسسية تحت غطاء اقتصادي.

ولفت إلى أن “المحمدين”، قاما بتسجيل الميناء تحت إدارة موانئ دبي لإبعاد الشبهة عن موانئ ابوظبي، ولم يتم اتخاذ القرار النهائي بعد.

وأضاف “بوغانم” نقلاً عن مصادره – حسب قوله-: “هذا التحرك لم يعجب ملك المغرب لعلمه بأن هناك أمر ما يحاك ضده من قبل المحمديين”.

وأوضح المدون القطري، أن مخاوف الملك تلخصت فـي “مخاوفه من استغلال الإمارات والسعودية لخيرات النفط في الصحراء الكبرى وسيكون الداعم لمواقفهم أحمد قايد صالح رئيس الاركان الجزائري”.

وأشار إلى أن الإمارات والسعودية ستضعان المغرب في مواجهه عسكرية مع الجزائر، كما سيكون الميناء والصحراء الكبرى ورقة ابتزاز لملك المغرب للقبول بصفقة القرن.

وأكد “بوغانم”، على أن المغرب قد بدأ في التحرك مع الدول المحيطة لموريتانيا “مالي والسنغال”، لتوجيه كتاب للإتحاد الافريقي لمعرفة ما يجري في موريتانيا، فيما يخص الميناء وعليه فإن الامر قد يتصاعد خلال المرحلة القادمة.

 

كشـ365-وكالات