قال تقرير إسرائيلي الأحد، إن دولا خليجية طلبت مساعدة تل أبيب لمواجهة كورونا المستجد، وأن الأخيرة أبدت استعدادها لتقديم مساعدات كهذه.

وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” إن نصف الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي طلبت خلال الأسابيع الأخيرة من إسرائيل الحصول على معلومات لمواجهة انتشار كورونا.

وأضافت الصحيفة أن البحرين هي إحدى هذه الدول، وأنها مع دول أخرى خاطبت المركز الطبي “شيبا”، في وسط إسرائيل، وعبرت عن اهتمامها بأدوات للمواجهة كورونا.

ووفقا للصحيفة، فإن سفير الإمارات في الأمم المتحدة أعلن أن حكومته مستعدة للتعاون مع إسرائيل في إطار تطوير لقاح ضد الفيروس.

وأوردت الصحيفة نقلا عن رئيس “منظمة الحوار بين الأديان” الحاخام مارك شناير قوله: “سمعت قادة في الخليج يقولون مرة تلو الأخرى إنه مع مواردنا وثرائنا والتجديدات الإسرائيلية، بإمكاننا صنع لقاح ودواء” وأضاف: “رأوا بهذا الوباء فرصة للتعاون بينهم وبين إسرائيل”.

وأضافت الصحيفة نقلا عن شناير ومدير الدائرة الدولية في مستشفى “شيبا” الدكتور يوئيل ربان، أن البحرين ودولة أخرى في الخليج أبدتا اهتمامهما “بالتجديدات الطبية وطرق رد إسرائيل على انتشار الوباء”، علما أن الإجراءات التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية لمواجهة انتشار كورونا كانت محل انتقادات من جانب جهات إسرائيلية عديدة ومتنوعة.

ووصف ربان إحدى الدول التي توجهت إلى إسرائيل بأنها “مركزية ومختلفة” في إشارة إلى أنها أكبر من الدول المذكورة، وأنها “ليست دولة نحن معتادون أن نسمع عنها” وشدد على أنه “توجد أمور كثيرة تجري فوق وتحت سطح الأرض”.

 

كشـ365-وكالات