ألقت عناصر تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، صباح الخميس بمدينة تمارة، القبض على شخص يحمل الجنسيتين الإنجليزية والسويسرية، وذلك للاشتباه في علاقته بما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف اختصارا بـ”داعش”.

وعلم من مصادر متطابقة أن إيقاف “نيكولاس” الملقب بـ”عبد الكريم”، ذي الجنسية المزدوجة (إنجليزي – سويسري)، جاء للاشتباه في وجود اتصالات جمعته ومقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضافت المصادر ذاتها أن الموقوف جرى تسليمه إلى المكتب المركزي للتحقيقات القضائية (البسيج) من أجل التحقيق معه حول المنسوب إليه.

ويأتي إيقاف هذا الشخص الأجنبي أياما بعد اعتقال مواطن سويسري – إسباني يلقب بـ”عبد الله” ويقيم بمدينة مراكش، وذلك في إطار الأبحاث التي يجريها “البسيج” عقب الجريمة الإرهابية بمنطقة إمليل ليلة 16 دجنبر 2018، والتي راحت ضحيتها سائحتان اسكندنافيتان.

لكن اعتقال هذين الأجنبيين ليس له علاقة مباشرة بهجوم إمليل، بل يرجع إلى الاشتباه في صلاتهم مع مقاتلي منظمة “داعش” الإرهابية، التي تبحث لها عن موطئ قدم في المغرب والمغرب العربي بشكل عام، بعد هزيمتها تحت ضربات قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في المنطقة السورية العراقية.

 

كشـ365-مُتابعة