تنظم هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، باسم منظمة الأمم المتحدة بالمغرب، يوم 23 نونبر الجاري بمراكش، قرية معلومات من أجل التوعية والتحسيس حول ظاهرة العنف ضد النساء والفتيات، وذلك تخليدا لليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

وأفاد بلاغ للجهة المنظمة بأن برنامج هذه التظاهرة، التي ستنطلق على الساعة الثانية بعد الزوال، سيشمل كلمات افتتاحية وأنشطة فنية، كما سيتم نصب أروقة تحسيسية للمؤسسات الوطنية الفاعلة والوزارات، إلى جانب منظمات المجتمع المدني ومنظمات الأمم المتحدة والإعلام.

وأضاف البلاغ أنه سيتسنى للمسؤولين والمسؤولات عن هذه الأروقة التفاعل مع الجمهور من أجل التعريف بالجهود الوطنية المبذولة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات.

وتأتي حملة هذه السنة “16 يوم ا من النشاط للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات” تحت شعار “الذكورة الإيجابية .. الرجال والفتيان يناهضون العنف ضد النساء والفتيات”، وتهدف إلى تحسيس المجتمع بالأدوار الإيجابية للرجال والفتيان في تعزيز المساواة بين الجنسين وكذلك في منع العنف ضد النساء والفتيات.

وستتم طيلة مدة الحملة إضاءة بنايات المديرية العامة للأمن الوطني، ومتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، وبرج (اتصالات المغرب)، والطرق السيارة بالمغرب، ومحطة الرباط-أكدال للقطار السريع، باللون البرتقالي، على غرار مجموعة من المعالم الآثرية والبنايات البارزة حول العالم، وذلك للتحسيس بظاهرة العنف ضد النساء والفتيات.

يشار إلى أنه يتم تنظيم الحملة العالمية “16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد النساء و الفتيات” منذ عام 2008، بدعوة من الأمين العام للأمم المتحدة. وتنطلق الحملة يوم 25 نونبر، الذي يصادف اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتمتد إلى غاية العاشر من دجنبر، تاريخ اليوم العالمي لحقوق الإنسان، حيث تشكل دعوة للتعبئة العامة.

كشـ365-و.م.ع