انهال سيل من الانتقاذات اللاذعة على الوفد الإعلامي المغربي الذي زار مؤخرا الكيان الصهيوني وشرع إثر ذلك في التعبير عن تضامنه مع الشعب “الإسرائيلي” وإنكاره لشيء اسمه الدولة الفلسطينية.

هذا وعبر منسق مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين، خالد السفياني، في تصريح إعلامي، عن امتعاضه للتصرف الذي قام به هؤلاء المغاربة حيث شدد على أنهم لا يحملون بطاقة الصحافة المهنية ولاتجمعهم أية علاقة رسمية بأي مؤسسة صحفية كما أنهم مجرد نكرات لا علاقة له بالجسم الصحفي بالمغرب.

واتهم المتحدث ذاته أن زيارة الوفد المغربي للكيان الصهيوني تندرج في اطار مخطط للتخابر مع العدو وخدمة أجنداته بالمغرب وهو ماتجسد من خلال اللقاءات التي جمعت بعض أفراد الوفد المغربي مع قيادات الجيش الصهيوني ، داعية السلطات المغربية إلى ضرورة متابعة هؤلاء جنائيا بسبب جريمة التخابر التي ارتكبوها.

 

كشـ365-مُتابعة