أعلنت السلطات البلجيكية، امس الإثنين، توقيف مواطن بشبهة “التخطيط” لهجوم على السفارة الأمريكية في بروكسل، وفق إعلام محلي.

وذكر موقع “بروكسل تايمز” الإخباري، أن مكتب المدعي الفيدرالي، أكد أن رجلاً يشتبه في تخطيطه لهجوم على سفارة واشنطن في بروكسل، وضع رهن الاحتجاز لدى الشرطة الفيدرالية.

وقال المتحدث باسم مكتب المدعي الفيدرالي، إريك فان دويس، إن ضباط شرطة ألقوا القبض على المواطن (أشار إليه بالأحرف الأولى “إم. جي”)، وسط بروكسل.

وذكرت سلطات إنفاذ القانون الفيدرالية، أنها تعتقد أن الرجل كان سينفذ الهجوم في المستقبل القريب.

وأوضحت أنه ألقي القبض عليه بموجب مذكرة توقيف ووجهت إليه تهمة “التخطيط لمحاولة تنفيذ هجوم إرهابي”، من دون توضيح دوافعه.

من جهته، قال راديو وتلفزيون بلجيكا الناطق بالفرنسية (آر تي بي إف)، إن المشتبه كان يخضع لمراقبة جهاز الاستخبارات لفترة طويلة.

ويأتي اعتقال المشتبه به بعد أن شوهد في المنطقة المحيطة بالسفارة، التي تقع في قلب الحي الأوروبي.

في المقابل نفى البلجيكي، الذي استجوبه قاضي التحقيق الإثنين، هذه الاتهامات.