قالت مصادر أن المصالح الأمنية بمدينة الدار البيضاء، قدأوقفت مساء الجمعة 22 ماي الجاري، سليمان الريسوني رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم.

و لحدود الساعة تضيف مصادرنا في المعطيات الأولية المتوفرة حول هذه الواقعة، أن توقيف الصحفي المسؤول عن رئاسة تحرير اليومية ذاتها، جاء على خلفية شكاية مقدمة ضده من طرف شخص مثلي يتهمه من خلالها بالإغتصاب.

وتم حسب المصادر ذاتها توقيف الريسوني من أمام منزله بالعاصمة الإقتصادية، من طرف عناصر أمنية بالزي المدني.

 

كشـ365-الدار البيضاء