أكدت النيابة العمومية بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي في تونس أنه تقرر توجيه مجموعة من التهم لكل من رجل الأعمال التونسي، نبيل القروي، وشقيقه غازي القروي، من بينها غسل الأموال.

وأفاد القطب القضائي الاقتصادي والمالي، في بلاغ الإثنين نقلته وكالة الأنباء التونسية، أن قاضي التحقيق المتعهد بالملف أقر تدابير احترازية بشأن الأخوين القروي، تتعلق بتحجير السفر وتجميد الأموال، وذلك منذ يوم 28 يونيو الفارط.

وتم توجيه إنابات قضائية دولية للسلطات القضائية بالمغرب والجزائر واللوكسمبورغ للتحري بخصوص أنشطة الأخوين القروي، والشركات التي يساهمون فيها ويسيرونها، والتقصي بخصوص أملاكهما العقارية والمنقولة خارج التراب التونسي.

يشار إلى أن منظمة “أنا يقظ” كانت تقدمت بشكاية يوم 14 مارس 2014 إلى القطب القضائي الاقتصادي والمالي، بخصوص شبهة غسل وتبييض الأموال من قبل كل من غازي ونبيل القروي، وذلك باستعمال الشركات التي يملكانها في كل من المغرب والجزائر واللوكسمبورغ، ليقرر وكيل الجمهورية بالقطب القضائي المالي على إثر هذه الشكاية فتح بحث تحقيقي في الموضوع.