اعتدت جماعة هندوسية متطرفة في ولاية “أسام” الهندية، على بائع مسلم، وأجبرته على أكل لحم الخنزير أمام الناس في السوق.

وتحدثت مصادر محلية عن كون الرجل المسلم بائعا للحم البقر، المحرم أكله لدى الهندوس، ذلك أن البقر حيوان مقدس حسب معتقدهم، بينما يحرم الإسلام أكل لحم الخنزير.

وكانت الجماعة الغاضبة قد اعتدت على شوكت علي (68 عاما)، الذي زُعم أنه يبيع لحم البقر في السوق، حيث أجبرته على الركوع وأحاط أفرادها به من كل صوب، ومن ثم أجبروه على أكل لحم الخنزير.

وأكدت الشرطة الهندية في حديثها لوكالة سبوتنيك، أن علي يبيع الطعام في المنطقة منذ قرابة 35 عاما، قبل أن تصادفه مؤخرا مجموعة من الهندوس، وهو يبيع لحم البقر، حيث لجأت إلى العنف وسوء معاملة الرجل، ومن ثم أجبرته على أكل لحم الخنزير.

كما شرع عناصر الشرطة باعتقال عدة أشخاص على صلة بالحادثة الرهيبة، مع العلم أن الجماعة المتطرفة قد اعتدت على مدير السوق كذلك، عندما حاول الدفاع عن علي.

ويعد ذبح البقر قانونيا في ولاية أسام، إلا أنه يتوجب على اللحامين الحصول على إذن رسمي قبل الشروع بذلك، حيث لا يسمح بذبح الأبقار دون سن 15 عاما.

وما زالت الشرطة الهندية تحقق فيما إذا كان البائع المسلم قد طالب بإذن رسمي لبيع لحم البقر، الذي وجد في متجره في السوق.

 

كشـ365-وكالات