استفاد ما يفوق 1000 شخص من حملة طبية متعددة التخصصات، نظمها المكتب الجهوي لودادية موظفي العدل بجهة مراكش، بشراكة مع جمعية النخيل للرعاية الصحية والتكافل الاجتماعي.

الحملة الطبية التي جرت بتنسيق مع المديرية الإقليمية للصحة بمراكش، قدمت خدماتها الصحية لأسرة العدالة التي حجت من كل مدن ومناطق جهة مراكش أسفي بكثرة فاقت توقعات المنظمين.

ويأتي تنظيم هذه المبادرة الإنسانية، وفق ما صرح به عبد الرحيم الزنايدي، عن المكتب الجهوي لودادية العدل بجهة مراكش، “في سياق العمل الإنساني الموجه لموظفي وموظفات قطاع العدل بمناطق الجهة، بالإضافة إلى أسرهم وذويهم، ونسعى من خلال هذه المبادرة إلى إحياء العمل التطوعي وقيمته النبيلة الإنسانية”.

وأبرز الزنايدي أن 100 طبيبة وطبيب أشرفوا على الكشوفات والاستشارات الطبية التي قدمت خلال هذه الحملة الطبية.