شنت السلطات المحلية، في شخص قائد الملحقة الإدارية الوسطى، حملة ليلية واسعة النطاق لمحاربة ظاهرة إحتلال الملك العمومي بعدد من الشوارع بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وحسب مصادر لـ”كشـ365″، أن الحملة التي قادها قائد الملحقة الإدارية الوسطى مدعوما بأعوان السلطة ورجال القوات المساعدة، أسفرت عن حجز العديد من الكراسي والطاولات التي كان يستعملها عدد من الأشخاص الخارجون عن القانون في هذه الظاهرة، والتي يستغل بها أصحاب بعض المقاهي بشارع واحة الحسن الثاني الملك العام للدولة بدون وجه حق.

وشملت الحملة المذكورة التي باشرتها السلطات المحلية ليلة الجمعة 19 يوليوز الجاري، كل من محيط سوق الربيع، والحي الجديد، وشارع واحة الحسن الثاني، إضافة لشوارع وأحياء عدة.

وخلقت هذه الحملة التي استحسنها سكان منطقة سيدي يوسف بن علي، جوا من الإرتياح والطمئنينة في صفوف المواطنين المارة، والذين طالبوا من السلطات من هذا المنبر،  باستمرارها على الدوام.

كشـ365-ياسين الفجاوي