حلّت أمس الأربعاء، فرقة أمنية خاصة بمدينة أكادير، للقيام بحملات تمشيطية موسعة بالمدينة، تزامنا مع انطلاق فصل الصيف.

وأفادت مصادر مطلعة، أن انتقال الفرقة الأمنية لمدينة أكادير جاء بعدما عقد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني اجتماعا مستعجلا بمدينة الرباط، مع مختلف المسؤولين الأمنيين لجهة سوس ماسة.

وأوضحت المصادر نفسها، أن حموشي أعطى تعليماته لجل التلوينات الأمنية، لاستتباب الأمن بجهة سوس ماسة وحماية المواطنين والسياح.

وتأتي الخطوة التي قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني، في سياق الشكايات المتتالية التي تقدّم بها العديد من سكان مدينة أكادير، بسبب انتشار الجريمة بالمنطقة.