اضطر وحيد خليلوزيتش مدرب المنتخب المغربي، إلى استدعاء اللاعبين عمر قادوري لاعب باوك سالونيك اليوناني، والمدافع نايف أكرد المحترف بنادي ديجون الفرنسي، حيث يستعد منتخب الأسود لمواجهة ليبيا وديا، الجمعة المقبل، في الملعب الشرفي بوجدة.

وجاء هذا القرار بسبب الغياب المحتمل لبعض اللاعبين الذين يشتكون من الإصابة، كغانم سايس لاعب وولفرهامبتون الإنجليزي وحكيم زياش نجم أياكس الهولندي.

وغاب قادوري طويلا عن المنتخب المغربي، إذ لم ينضم للأسود منذ 2007، بينما  شارك أكرد في عدة معسكرات في الفترة الأخيرة.

وكان خليلوزيتش قد اضطر أيضا إلى استدعاء وليد الكرتي لاعب الوداد وكريم باعدى مدافع حسنية أكادير من قائمة المنتخب المحلي لضمهما للمنتخب المغربي الأول، حيث سيشاركان في الودية الأولى أمام ليبيا، على أن يعودان للمحلي للمشاركة في مواجهة الجزائر بتصفيات أمم أفريقيا للمحليين.

وقرر المدرب دخول المعسكر المغلق للأسود بالمركز الوطني بسلا، انطلاقا من اليوم الاثنين، على أن يشد الرحال إلى وجدة يوم الأربعاء في طائرة خاصة، وسيخوض مرانًا واحدًا بالملعب الشرفي بوجدة، مساء يوم الخميس، وسيكون المران الأخير، قبل مواجهة ليبيا.

كما قرر المدرب البوسني أن يعقد مؤتمرًا صحفيًا، وسيكون بملعب مولاي عبد الله بالرباط، صباح يوم الأربعاء، سيسلط خلاله الضوء على ودية ليبيا واختياراته للمعسكر، والأمور التي تتعلق بالاستعداد للمباراة.