نجى ركاب القطار الفائق السرعة، “البراق” من حادث سير؛ كان سيتحول إلى كارثة لولا لطف الأقدار.

فخلال الرحلة التي كان يقوم بها البراق، صباح يوم الثلاثاء 04 دجنبر الجاري، بين القنيطرة والدار البيضاء، اصطدم بسلم حديدي بمنطقة عين حرودة التابعة إداريا لعمالة المحمدية، حينما كان عمال يقومون بإنجاز قنطرة كممر للراجلين بين حي الأمل 1 والثانوية التأهيلية عين حرودة.

وفور وقوع الحادثة، توقف البراق للحظات، وقام طاقمه بتقييم الأضرار التي لحقته، قبل أن ينتقل إلى عين المكان عناصر الدرك الملكي لفتح تحقيق في الحادث.

وخلف هذا الحادث حالة من الفزع والرعب بين ركاب البراق، حيث سارع بعضهم إلى مغادرته بعد توقفه قبل العودة لإكمال الرحلة إثر تلقيهم تطمينات من طاقمه (البراق)