لا تترك رابطة الدوري الألماني لكرة القدم أي شيء للصدفة، وأرسلت كتيبا يضم 35 صفحة للأندية الناشطة في دوري الدرجة الأولى (بوندسليغا) ودوري الدرجة الثانية، يتضمن شرحا لكيفية تنظيم مباراة بدون حضور الجمهور بداية من السبت.

ونبهت الرابطة في “التعميم التنظيمي للعمليات الخاصة بالمباريات” إلى أنه: “فقط وبأعلى درجة من الانضباط والدقة سنكون قادرين على تنفيذ هدفنا المشترك، وهو الوصول إلى نهاية موسم 2019 / 2020”.

ضمن الإجراءات الشكلية ورد أنه، في يوم المباراة، يجب على مندوب إجراءات الصحة العامة التابع لكل ناد أن يرسل استمارة للرابطة قبل العاشرة والنصف صباحا، يؤكد من خلالها أن كل اللاعبين المسجلين خضعوا للمراقبة، وجاءت نتائج فحوصاتهم سلبية لفيروس كورونا في اليوم السابق. وإذا لم يتم إرسال هذا التقرير، ستوصي مجموعة التشخيص بإلغاء المباراة لأسباب تتعلق بالصحة العامة .

وذكر بخصوص سفر الفريق الضيف: “الفرق الزائرة يتعين أن تتوجه إلى الملعب في عدة حافلات للتأكد من تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي. ويصل لاعبو الفريق صاحب الأرض إلى الملعب بسياراتهم الخاصة، ويفضل بمفردهم”.

كما تم تقسيم الملاعب إلى ثلاث مناطق: داخل الملعب (بما في ذلك أرض الملعب، النفق / الأنبوب / ، وغرف خلع الملابس)، ومدرجات المشاهدين، والنطاق الخارجي للإستاد. يجب أن يتأكد الفريق المضيف من أنه لا يوجد أكثر من 300 شخص في منطقة واحدة في التوقيت ذاته. ويتم السماح لمائة شخص كحد أقصى بالتواجد في كل منطقة.

وتكون منطقة الملعب متاحة للاعبين فقط، والبدلاء، والحكام، و عشرة من أعضاء الجهاز الفني، وأربعة من الأطفال من حملة الكرات يرتدون الكمامات والأقنعة، وثلاثة مصورين، وثلاثة من رجال الإسعافات الأولية، وأربعة مضيفين، و15 شخصا لإشارة البث التليفزيوني، وإعادات الفيديو وجمع المعلومات.

ويكون النادي المضيف مسؤولا عن عدم تواجد أي مشجعين في المناطق الثلاث. ويتواجد في الملعب اثنان من مسؤولى مكافحة المنشطات، وتكون لديهما إمكانية الوصول إلى غرف المراقبة الخاصة بأنشطة مكافحة تعاطي المنشطات. ويمكن لمسؤولى الاعتناء بأرض الملعب الدخول للملعب قبل وبعد المباراة وبين الشوطين.

غرفة خلع الملابس يجب أن تعرف توافر أكبر عدد ممكن من مستودعات التبديل للتأكد من تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي- وأن يتم تعقيمها بشكل منتظم.

بخصوص الفرق على أرضية اللعب؛ يدخل كل فريق الملعب بشكل منفصل، وكذلك بشكل منفصل عن الحكام. لا يوجد اصطحاب للأطفال ولا تميمة، ولا مصافحة بين قائدي الفريقين والحكام أثناء عملية إجراء القرعة باستخدام العملة.

على مقاعد البدلاء يتم استخدام كل مقعد ثان أو ثالث فقط، ومن المقرر إضافة مقاعد وفواصل بلاستيكية. يتعين على جميع الأشخاص ارتداء الكمامات وأقنعة الوجه. ويمكن للمدرب أن ينزع قناعه لإعطاء التعليمات، طالما أنه سيحافظ على مسافة تبلغ مترا ونصف المتر من أقرب شخص إليه، ولا يتطلب ارتداء أقنعة أثناء الإحماء.

السلوك خلال المباراة لا يتعين أن يعرف حدوث احتفالات مشتركة، ومصافحات بين اللاعبين أوعناقات، يسمح فقط بلمس واتصال قصير بالكوع أو القدم. لا مصافحة أثناء التبديلات، لا يسمح بالمجموعات، استخدام قوارير مياه شرب فردية، ويجب على اللاعبين تفادي البصق.

بعد المباراة “ستقام المؤتمرات الصحافية عقب اللقاء عبر الأنترنيت. ستكون هناك لقاءات قليلة فقط. وعلى الجميع الالتزام بقواعد الصحة العامة”.

ولن تكون هناك محاكاة لأجواء الملعب خلال المباريات؛ ولكن يسمح بتشغيل الموسيقى أثناء دخول الفرق وبعد تسجيل الأهداف. بينما لا يمكن استغلال المدرجات الخالية من أجل اللافتات الإعلانية الضخمة.

 

كشـ365-د.ب.أ