أكد المتحدث الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم أحمد مجاهد أنه لا توجد أي نية للتقدم بطلب لاستضافة بطولة الأمم الأفريقية بعد سحب تنظيمها من الكاميرون.

وقال مجاهد في مؤتمر صحافي بمقر الاتحاد بالقاهرة إن مصر لن تكون منافساً في هذا الأمر لأى دولة عربية لاسيما وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي هو رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي وستكون مصر داعمة لأى دولة عربية تطلب التنظيم.

وكشف الكاف خلال اجتماع لجنته التنفيذية الجمعة الماضي، في العاصمة الغانية أكرا أنه سيفتح باب الترشح للدول الراغبة في استضافة البطولة.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب كان قد أبدى في وقت سابق استعداده لاحتضان النسخة الأكبر في تاريخ البطولة الأفريقية حيث تقام للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخباً.

وجاء قرار الكاف متماشياً مع التوقعات التي أشارت منذ فترة إلى حرمان الكاميرون من حق استضافة البطولة، التي من المفترض أن تقام بين 15 يونيو (حزيران) و13 يوليو (تموز) 2019 نظراً لعدم جاهزيتها لاستضافة الحدث.

 

كشـ365-وكالات