كشفت مصادر مطلعة من المنطقة السياحية (سيدي شمهروش) بإمليل نواحي مراكش، أنه تم افتتاح مركزين للدرك الملكي بذات المنطقة المشار إليها (امليل وشمهروش) بعد شهرين من حادثة قتل لويزا ومارين على يد متطرفين.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن العمل بمركزي الدرك الملكي، انطلق منذ أيام قليلة، إذ يتم بإمليل التحقق من هوية الزوار وتسجيل رقم بطائقهم الوطنية بتنسيق مع مركز شمهروش، وذلك بخصوص معطيات تتعلق بوصول الأشخاص إلى عين المكان وتتبع مساراتهم السياحية.

وأوضحت المصادر أن تنظيم الرحلات السياحية يتم بتنسيق مع المرشدين السياحيين المعتمدين من أجل إعداد لائحة بأسماء مرافقيه وجنسياتهم، وذلك حماية لكل السياح الذين يتوافدون على هذه المنطقة.

وجدير بالذكر أن منطقة شمهروش بالحوز، كانت قد عرفت فاجعة إنانية، بسبب إقدام متطرفين يحملون الفكر الإرهابي، على ذبح لويزا ومارين السائحتين الاسكندنافيتين بطريقة وحشية لقيت استنكاراً وطنياً ودولياً.