أحرز المغربي رشيد المرابطي لقبه السابع والسادس على التوالي لماراطون الرمال، عقب إجراء المرحلة الخامسة ما قبل الأخيرة للدورة الـ 34، التي ربطت أمس الجمعة بين منطقتي ريش مبيريكا وجبل زيرك (42.2 كلم)، فيما نالت الهولندية راغنا ديباتس اللقب في أول مشاركة لها.

وانتزع المرابطي لقب الدورة الحالية بعد إنهائه آخر مرحلة تخضع للتوقيت في المركز الأول قاطعا المسافة في زمن قدره 3 س و07 د و53 ثانية، علما بأن المرحلة السادسة والأخيرة ستكون تضامنية.

وقطع العداء المغربي مسافة 220 كلم، التي تضمنتها الدورة الحالية لماراطون الرمال ووزعت على ست مراحل، في ظرف 18 ساعة و31 دقيقة و24 ثانية، بفارق 8 د و24 ثانية عن شقيقه محمد المرابطي، و49 دقيقة و56 ثانية عن مواطنهما عبد العزيز بغازا.

ولدى الإناث، ظفرت الهولندية راغنا ديباتس، بطلة العالم للترايل سنة 2018 باللقب، بعد احتلالها صدارة المرحلة الخامسة بتوقيت 3 س و د و25 د و 47 ث، متقدمة على المغربية عزيزة الراجي التي حلت ثانية بتوقيت 4 س و23 د و08 ث، تليها الإنجليزية جيما كام في المركز الثالث بتوقيت 4 س و34 د و59 ث، وحلت أيضا ثالثة في الترتيب العام.

يذكر أن الدورة الـ 34 لماراطون الرمال، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عرفت مشاركة أزيد من 800 عداء وعداءة من 51 بلدا، ضمنهم نجوم عالميون في سباق ترايل (سباق التحدي)، قطعوا مسافة 220 كلم مشيا على الأقدام وزعت على ست مراحل، في قلب المناظر الخلابة لصحراء جنوب المغرب.

 

كشـ365-وكالات