أثار الممثل المغربي رفيق بوبكر، غضب المغاربة، بعد ظهوره في فيديو بتقنية البث المباشر، يستهزئ  بالمساجد والصلاة.

المقطع انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، مرفوقا بعبارات الغضب  والاستنكار ، والمطالبة بتوقيف الفنان ومعاقبته، على اعتبار أنه أساء للمقدسات، عبر  وصف المسجد والمحراب بنعوت قدحية مسيئة للاسلام.

ولم يتوقف الممثل الذي جاهر مرارا بمعاقرته الخمر، عند هذا الحد، بل تعداه إلى درجة القول  “نصليو  بالبلاك و نسبحو بالفودكا”.

هذا،  واستغرب معلقون جرأة المعني بالأمر وتطاوله على شعيرة عظيمة من شعائر الدين، حيث قال أحدهم “وا سي رفيق بوبكر راك ڤغيمو زبلتيها  وديك العفوية لي كانت مخلياك عزيز عند المغاربة ضربتيها في زيرو هاد الليلة ملي ستهزأتي بالصلاة والمسجد.. بلا متقوليهم غذا لعب بيا شراب “.