قالت مصادر إعلامية، أن سلطات إقليم الحوز تتجه نحو استعمال طائرات بدون طيار (درون) في شن حربها على إنتشار ظاهرة البناء العشوائى، والذي اتخذ ابعادا كارثية ببعض المراكز والدواوير.

وأضافت ذات المصادر، أنه سيتم خلق لجنة تقنية رفيعة المستوى، تضم مسؤولين ومتخصصين، ستسهر على مراقبة وتتبع المناطق التي تشهد انتشارا للبناء العشوائي وغير القانوني، بهدف محاربة هذه الظاهرة في مختلف الجماعات الترابية.

كما ستقوم اللجنة ذاتها بزيارات يومية لجميع مناطق الإقليم والمتميز بطبيعته القروية،  قصد تجميع معلومات ومعطيات دقيقة حول المساحات التي يغطيها البناء غير القانوني، وتوفير خرائط تحدد بوضوح مناطق انتشار السكن العشوائي.

فهل هي بداية للحد من هذه الآفة الخطيرة بهذا الإقليم أم أن لوبيات البناء العشوائي مدعومة ببعض أعوان السلطة وموظفيها لهم رأي آخر كما هو الحال ببعض الجماعات والدواوير المحيطة بمراكش

 

كشـ365-مُتابعة