قالت مصادر، أنه تم العثور من طرف مرشدين سياحيين  بالجبال، قبل ساعات من الأن على استاذ ينحدر من مدينة الدارالبيضاء جثة هامدة باحد الممرات الجبلية المتجهة لجبل تبقال.

وكان الشاب قد اختفى بين منحدرات جبل توبقال لنحو يوم كامل محاولا الوصول إلى قمة الجبل.

وبحسب ذلت المصادر للجريدة، أن خمسة شبان ينحدرون من الدار البيضاء انطلقوا يوم أمس من نقطة مركز امليل في اتجاه قمة جبل توبقال قبل ان يختفي احدهم بعد مغادرة موقع  شمهروش في اتجاه أعلى قمة جبلية بالمغرب.

وتسابق فرق إنقاذ متكونة من عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية والسلطات الزمن طيلة عشية الأربعاء، للعثور على الشاب المختفي بين منحدرات جبل توبقال، قبل أن تكتشف مكانه وهو جثة متجمدة.

هذا وسيتم نقل جثة الهالك في إتجاه مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش قصد التشريح لمعرفة أسباب وظروف الوفاة.