حرب كلامية جد ساخنة، تلك التي أعقبت طرح مغني الراب “دون بيغ” لجديده ” 170 كلغ”، بعد غياب طال أمده، تحول معها “الراب” إلى شبه ساحة للقتال، استعملت فيه مصطلحات تنهل من قواميس القذارة والنتانة، وسط هول المتتبعين الذين استنكروا هذا الانحطاط ” الفني” الذي بلا أدنى شك سيكون له تأثير خطير جدا على الناشئة.

فبعد “حليوة” و ” ميستر كريزي”، طرح ” ديزي دروس” بدوره جديده ” المتنبي”، والذي تضمن هجوما شرسا جدا على “البيغ”، كان بمثابة رد على الأخير، إثر مهاجمته لزملاء درب “الراب”، ما ينذر بمزيد من الإصدارات “الفنية” التي لن تكون أقل انحطاطا مما سبق طرحه، الأمر الذي تطرح معه علامات استفهام عريضة بحسب عدد كبير من المهتمين، حول دور الجهات المختصة في التصدي لمثل هذه الأعمال التي تغذي تار الحقد و الكراهية بين الناشئة.

تبقى الإشارة فقط إلى هذا ” الكليب” يتضمن عبارات نابية (الفيديو) :

كشـ365-مُتابعة