قال مصدر موثوق لـ”كشـ365″، أن الفتاة وأمها ضحيتا عملية السرقة التي طالتهما من طرف ثلاثة مجهولين بشارع المصلى قبالة مقر شركة توزيع الماء والكهرباء بشارع المصلى بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، وضعت شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن بالدائرة السادسة بالحي المذكور يوم أول أمس السبت 13 أبريل الجاري.

وبحسب مصادرنا، أن عناصر الدائرة الأمنية 6 فتحت تحقيقا للوصول إلى الجناة الثلاثة الذين عرضوا الفتاة وأمها لعملية سرقة مقرونة بإعتداء جسماني، على مستوى شارع المصلى بسيدي يوسف بن علي ولاذوا بالفرار إلى وجهة غير ملعومة.

ويشهد حي سيدي يوسف بن علي على الدوام، عمليات سرقة تستهدف النساء والفتيات على مستوى كل من شارع المصلى وسوق بولارباح وشارع البرادة وسويقة مولاي علي.

وكان متصلون بـ”كشـ365″، طالبوا من والي أمن مراكش، بإعطاء تعليماته لمصالح الأمن ورجال الشرطة القضائية بتكثيف عملياتهم الأمنية بأحياء وأزقة سيدي يوسف بن علي، لردع عدد من المتربصين بالسكان بغرض سرقتهم تحت التهديد.

وقال أب الفتاة ضحية عملية السرقة رفقة زوجته، في إتصال بالجريدة، إن هناك معلومات تشير إلى أن المجهولين الثلاثة الذين عرضوا إبنته وزوجته لعملية السرقة، يستعملون العصي الكهربائية لتهديد المواطنين وسلبهم حاجياتهم.

وأضاف: أنه توصل لمعلومات بأن الأشخاص المذكورين لازالوا يتجولون أحرار طليقين بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي بعد تعريض إبنته وزوجته لفعلتهم الإجرامية، مطالبا من الجهات الأمنية بإعتقالهم.

ويشهد حي سيدي يوسف بن علي في الأونة الأخيرة، إنتشار هذا النوع المحضور من العصي الكهربائية، التي تقع بين أيدي منحرفين وناشطين في عمليات السرقة تحت التهديد، وذلك لإستعمالها في سرقة المواطنين بالشوارع وفق معطيات دقيقة توصلت بها الجريدة.