أكد المجلس الثوري لحركة “فتح” في بيان، الجمعة، رفضه المطلق لما يسمى “صفقة القرن”، وورشة البحرين ودعا لمقاطعتهما.

وأعلن المجلس أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم تعد مؤهلة للعب أي دور إيجابي في تطبيق الشرعية الدولية وقراراتها حول القضية الفلسطينية.

وحذرت حركة “فتح” من الانخراط أو التسابق مع أوهام الازدهار الاقتصادي في ظل الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن القضية وطنية سياسية بامتياز وأن حقوق الفلسطينيين والقدس ليست للبيع.

ودعا المجلس الثوري الفلسطينيين للانخراط في المسيرات والفعاليات والنشاطات الجماهيرية ضد ورشة البحرين، كما دعت الجماهير العربية للتحرك ضدها.

وقال المجلس إنه يدعو جميع الشركاء في “منظمة التحرير” لرص الصفوف وتغليب التناقض الرئيسي على أي خلاف ثانوي لتفعيل المنظمة كممثل شرعي ووحيد ومؤسساتها، وحشد طاقات الشعب والشتات لتفويت الفرصة على من يتربص بحقوق ووحدة الشعب.

 

المصدر: وكالة “معا”