توصلت صحيفة “كشـ365″، بمعطيات من العيار الثقيل، تفيد أن عددا من مقاهي الشيشة بمجموعة من أزقة منطقة جليز مراكش باتت تستعد لحملات السلطات المحلية، وذلك بتواطئ مع بعض أعوان السلطة الذين يسربون خطط التدخلات والنقط والمقاهي التي قد تطالها الحملات.

وفي هذا الإطار، أشارت مصادرنا، إلى أن اجتماعا سريا انعقد مؤخرا، بين عدد من أرباب مقاهي الشيشة وأعوان سلطة، وذلك للاتفاق على مواجهة الحملات التي تأمر ولاية مراكش في شخص والي الجهة، لشنها ضد هذا النوع من المقاهي الخارجة عن القانون.

ومن جانب آخر، قالت مصادر، على أن تلك المقاهي، تستعد لحملات السلطات بتوفير ما هو متلاشي من قنينات الشيشا، والقليل من السلع الخاصة بها من مادة المعسل المهربة، وذلك من أجل ان تقوم السلطات بحجزها واتلافها، وهو ما يشكل أقل الاضرار، لتلك المقاهي بمثل هذه التسريبات الهاتفية المقدمة بمقابل تقول ذات المصادر، وما يساهم في تمويه الاعلام والمواطنين بنجاح تلك الحملات.

وأضافت المصادر ذاتها، أن ما يطرح أكثر من علامات إستفهام، هو ما تسجل مؤخرا من تراجع مهم في حملات السلطات ضد مقاهي الشيشا، مقارنة مع الفترة التي كان فيها الوالي محمد صبري واليا بالنيابة بجهة مراكش اسفي، وهو ما ساهم في استفحال الظاهرة، وعودة مقاهي اخرى لتخترق حتى الأحياء السكنية، حيث استأنفت انشطتها من دون ترخيص يذكر، وذلك يجري دائما أمام اعين السلطات.

ناهيك عن ارتكابها لخروقات اخرى تتعلق بتنظيمها لحفلات فنية بموسيقى صاخبة، واشتغالها لساعات متأخرة غير تلك المنصوص عليها قانونا في رخصها الإقتصادية المتنافية مع ما يقدمه أصحابها بالداخل، وتوفيرها للمخدرات بشتى أنواعها والمشروبات الكحولية وسط قنينات غازية، مما جعلها منافسا قويا للملاهي الليلية.

ومن جهة أخرى، ذكرت مصادر صحيفة “كشـ365″، التي كانت سباقة الى نشر فضائح مقاهي الشيشة وعلى رأسها مالكها الإمبراطور وبعض من مسيريها بمراكش، وخاصة امبراطور الشيشة الذي تحول من شخص عادي الى واحد من اثرياء الحمراء، (ذكرت) على أن عددا من المنابر الاعلامية المحلية بمراكش دخلت بدورها في دوامة عدم فضح هذا النوع من المقاهي التي تؤدي الى فساد اخلاق شباب وفتيات مراكش وجيلها القادم، وذلك عبر تقديم اكراميات لأصحابها، حتى تغض أقلامها عما يحصل من خروقات في فلك مقاهي الشيشا.

وهذه قائمة بشوارع تتواجد بها مجموعة من المقاهي الخارجة عن القانون:

1-مقاهي شارع عبد الكريم الخطابي على طوله إلى غاية نهايته بالقرب من مدارة شارع أسفي.

2-مقهى شارع أسفي قرب شركة للسيارات، وأخرى وسط حي سكني.

3-شارع محمد السادس على طوله والأزقة المتفرعة منه.

4-مقاهي بزنقة يوغوزلاڤيا بجليز.

5-مقاهي زنقة المنصور الذهبي بشارع مولا رشيد.

6-مقاهي شارع أبو بكر الصديق.

7-مقاهي قرب سور مقبرة باب دكالة على طور الشارع ونهايته.

8-مقاهي بين فنادق تراب جماعة المشور.

9-مقاهي زنقة موريتانيا بشارع مولاي رشيد.

10-مقاهي شارع مولاي رشيد فوق سطح محلات للمأكولات الخفيفة.

11-زنقة رحال بن أحمد بجليز.

12-مقاهي شارع الحسن الثاني بالحي الشتوي.

13-مقاهي طريق أوريكة السياحي.

14-مقهى بسيدي عباد.

15-مقاهي بطريق البيضاء في إتجاه مرجان.

16-مقهى بالقرب من الحي الجامعي بحي تالوجت.

17-مقاهي داخل أزقة شارع مولاي رشيد.

18-مقاهي منطقة عين إطي بتراب جماعة النخيل بعمارة الأطلسي.

19-مقاهي شارع الزرقطوني على طوله والأزقة المتفرعة منه.

20-مقهى بطريق البيضاء بالقرب من محل لغسل السيارات.

21-مقهى وسط فندق مصنف بالحي الشتوي.

22-مقاهي بزنقة المعتمد بن عباد في ملكية شخص نافذ.

23-شارع مستشفى إبن طفيل على طوله وعن يمينه.

24-مقهى بالشارع الواقع به مقر الوقاية المدنية بجليز.

25-مقهى مسؤول نافذ بدوار العسكر القديم.

26-مقاهي حي السعادة.

27-مقاهي دوار الحرش بحي المسيرة.

28-مقهى بدوار السلطان طريق أيت إيمور بالمحاميد.

29-مقاهي حي عين مزوار.

30-مقاهي حي المسيرة الثانية.

31-مقاهي الحي الشتوي على طول شارع مركب التنس.

32-مقهى بالقرب من فران التراب بدوار العسكر.

33-مقاهي مدارة الأحباس بالمسيرة الثانية.

34-مقاهي شارع المنصور الذهبي الرابط بين شارع أسفي.

35-مقاهي زنقة طارق بن زياد بالحي الشتوي.

36-مقاهي الشارع المتوجه للمستشفى العسكري إبن سينا.

37-مقاهي شارع محمد الخامس.

38-مقاهي شارع محمد البقال بجليز.

39-ملاهي ليلية معروفة تقدم هي الأخرى آفة النرجيلة.

40-شارع علال الفاسي على طوله إلى نهايته، والأزقة المتفرعة منه.

41-مقاهي وملاهي شارع كماسة بطريق المحاميد.

42-مقاهي شارع حمان الفطواكي بعرصة المعاش بالمدينة العتيقة.

43-حي الفخارة بطريق الأوداية

وحقائق أخرى صادمة ستعمل الجريدة على نشرها في مقال قادم، عن هذا القطاع الغير قانوني، والناشطين به، وسماسرته ومتوسطين، ومتورطين به، ومسييريه بمراكش.

 

كشـ365-مراكش