لا يزال الوضع كما هو عليه بالنسبة لإنتشار ظاهرة البناء العشوائي بالعديد من المناطق والدواوير بتراب جماعة تسلطانت المتاخمة لمراكش، ليمتد إلى جانب طريق أوريكة السياحي أمام أعين السلطات المحلية بالمنطقة.

ففي هذا الإطار، توصلت جريدة “كشـ365″، بصور ومعطيات دقيقة عن أشهر مضارب عقاري في هذا المجال الغير قانوني بدواوير عديدة بتسلطانت وحتى بتراب إقليم الحوز بجانب طريق أوريكة السياحي، حيث شيد مستغلا إنشغال السلطات مع جائحة كورونا، منازل ومحلات لبيع “الياجور” وصناديق عشوائية بشكل غير قانوني بتسلطانت ومستغلا كذلك للملك العمومي للدولة بالإسمنت المسلح، مستعينا بصديقه الملقب بـ”فرعون المنطقة” وأفراد عائلته.

ونترك لكم هنا بعض الصور التي تشرح كل شيء بالتفصيل عما يحصل خلال أيام هذه الجائحة التي تشهدها البلاد:

 

كشـ365-مراكش