صوتت البرازيل لأول مرة في التاريخ ضد قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة، يدين الحصار الاقتصادي الأمريكي المفروض على كوبا ويدعو لرفعه.

وللمرة الـ 28 على التوالي تبنت الجمعية العامة، الخميس، قرارا غير ملزم يدين الحصار الاقتصادي، الذي فرضته واشنطن على كوبا منذ عام 1962.

وصوت إلى جانب القرار 187 عضوا في الجمعية العامة الأممية من أصل الأعضاء الـ 193.

ولم تصوت ضد القرار إلا الولايات المتحدة وإسرائيل بالإضافة إلى البرازيل، فيما امتنعت عن التصويت كولومبيا وأوكرانيا، ولم تشارك فيه مولدوفا.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين البرازيل وكوبا شهدت توترات عقب تولي اليميني جاير بولسونارو منصب الرئاسة في البرازيل أوائل هذا العام. كما يسعى الرئيس البرازيلي الجديد إلى التقارب مع الولايات المتحدة، علما بأن هناك تشابها كبيرا بين مواقفه ومواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مسائل كثيرة، حتى أطلقت الصحافة البرازيلية على بولسونارو لقب “ترامب البرازيل”.

المصدر: رويترز