قررت عشرات الدواوير الاحتجاج ضد مافيا العقار استولت على هكتارات من أراضي ساكنتها في إقليم الحوز، عبر الإدلاء بوثائق مزورة تواطأ في إنجازها مسؤولون في المحافظة العقارية.

ويتعلق الأمر بساكنة دواوير وغرار، لحرش، لعوينة، الجردة، دوار بن عمار وغيرها، قرر سكانها الخروج عن صمتهم، والانتفاض يوم الأحد 20 أكتوبر الجاري، بناء على شكاية من حقوقيين، ضد المافيا التي قالوا إنها حلت بالجماعة الترابية سيدي عبد غيات بإقليم الحوز.

وأشار المحتجون إلى أن المافيا يتزعمها عامل سابق كان قد حكم عليه بالسجن خمس سنوات. قام بالترامي على آلاف الهكتارات بوثائق مزورة. على حد قولهم.

واتهم السكان أيضا مسؤولين في المحافظة العقارية بإقليم الحوز، قالوا إنهم يسهلون عملية الاستيلاء على الوعاء العقاري المسمى كران وغرار دي الرسم العقاري عدد 2235/م وخطارة مولاي يعقوب دى الرسم العقاري عدد 582/م ، باستعمال وثائق ملتبسة وجاهزة تحت الطلب.

وكان المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب وجه شكاية إلى المفتش العام بالوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري الخرائطية، يطالبه بتحقيق إداري حول إحداث تجزئة عقارية عشوائية بوثائق مزورة فوق التجزئة القائمة، وهو ما جعل الساكنة تقرر تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد 20 أكتوبر التي أعلن عليها المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب.