اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن حلف الناتو يعيش حالة “موت سريري”، مضيفا أن الوقت قد حان لتحديد الأهداف الاستراتيجية للحلف.

وأكد ماكرون لمجلة “ذي إيكونوميست” أن “ما نعيشه حاليا هو موت سريري لحلف الناتو”، ويعود السبب في ذلك إلى نقض الولايات المتحدة التزاماتها تجاه حلفائها في الناتو، وتصرفات تركيا العضو في الحلف.

ودعا ماكرون إلى ضرورة تعزيز القدرات الدفاعية لأوروبا “وتحديد الأهداف الاستراتيجية للناتو”.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان لا يزال مؤمنا بالمادة الخامسة من معاهدة الناتو، وتنص على ضرورة “الدفاع الجماعي”، أجاب ماكرون: “لا أعرف”.

وتأتي تصريحات ماكرون في الوقت الذي تشير فيه تقارير إعلامية لقيام دول أوروبية عدة بخطوات عملية نحو تأسيس قيادة عمليات مشتركة قد تشكل خطوة أولى نحو الانفصال عن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

المصدر: وكالات