أظهر شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل، مؤسسة صحية بالمدينة العتيقة لمراكش، فارغة من الأطر الطبية بعد مرور 48 ساعة فقط، على تدشينها من قبل الملك محمد السادس .

وحسب يومية “المساء”، يرتقب فتح تحقيق حول ملابسات وظروف تصوير شريط الفيديو، حيث فوجئ مواطنون بدرب الملاح بالمدينة الحمراء، بتحول مؤسسة صحية دشنها الملك، الثلاثاء الماضي، إلى مؤسسة شبه مهجورة، حيث اختفت الأدوية والأطر الطبية والعاملون.

وقد ظهرت في الشريط مصلحة المستعجلات مغلقة وامرأة مريضة تتألم من شدة المرض، يضيف المصدر.