استأنفت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا، كدرجة ثانية من التقاضي ، اليوم الأربعاء تاسع أكتوبر الجاري، جلسات محاكمة المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل (إقليم الحوز).

وخصصت الجلسة وهي الثالثة للاستماع لباقي المتهمين في الجريمة، بعد أن خصصت الجلسة الأولى للإستماع للمتهمين الرئيسيين.

وكانت هيأة المحكمة ذاتها قد استمعت في الجلسة ماقبل السابقة للمتهمين الرئيسيين في هذه المجزرة التي هزت الرأي العام الوطني والعالمي،و هم عبد الصمد الجود، زعيم الخلية و”أميرها”، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي، وعبدالرحيم الخيالي الذي تراجع في آخر لحظة ..

وكانت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا قد أصدرت ، في 18 يوليوز الماضي ، أحكاما تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين.