نستهل جولة رصيف صحافة الخميس من تطرق “المساء” لتقرير إسباني كشف كيف كسب المغرب حرب التجسس ضد الانفصاليين، إذ ذهبت مصادر إسبانية إلى أن المغرب يترصد كل حركات عناصر جبهة البوليساريو بدقة كبيرة عبر القمر الصناعي محمد السادس، مشيرة إلى أن المسؤولين المغاربة كشفوا أن التعاون الإيراني مع الجبهة عبر الجزائر مدعوم أيضا بصور عالية الدقة من القمر.

وأضافت الجريدة أن عمر هلال، الممثل الدائم للمغرب في الأمم المتحدة، أكد هذا الشهر أن القمر المغربي محمد السادس يتتبع حركات وسكنات جبهة البوليساريو، دون الكشف إن كان القمر يغطي حركات ممثلي تلك المنظمة في جزر الكناري أو موريتانيا. ووفق المصدر ذاته فإن القمر الصناعي يمكن المغرب من تتبع تحركات الجبهة الانفصالية، التي تتخذ من الجزائر مقرا لها.

وأفاد المنبر الورقي ذاته بأن القيادة العليا للدرك الملكي قامت، على خلفية فاجعة الصويرة التي ذهبت ضحيتها 15 امرأة وخلفت عددا من الجرحى، بإعفاء القائد الجهوي للدرك الملكي عبد العزيز اعبادة وتعويضه مرحليا بالكولونيل الجهوي لإقليم الجديدة، في انتظار إعفاءات أخرى جديدة، والتي قد تشمل عددا من رجال الدرك الملكي والقوات المساعدة ورجال السلطة بالجماعة والإقليم.

وجاء في “المساء”، كذلك، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة تجري تحقيقا شاملا بشأن اتهامات بالتلاعب في صفقات عمومية تلاحق موظفين ومنتخبين سابقين كانوا يتقلدون مناصب المسؤولية بالمجلس الجماعي لمدينة سوق أربعاء الغرب. ووفق المنبر ذاته فإن المحققين حلوا بمقر بلدية سوق أربعاء الغرب ومكثوا بها زهاء أربع ساعات بعدما طلبوا من مسؤوليها تسليمهم عددا من الوثائق والمستندات التي تهم بالخصوص صفقتين تم إجراؤهما قبل مدة انتداب المجلس الحالي، والتي من شأنها تسليط الضوء على الجوانب المظلمة في تلك الملفات.

وورد في الإصدار ذاته أن بعض الفعاليات الجمعوية في كل من منطقتي تازة وتاونات حذرت في اتصالها بـ”المساء” من خطورة مادة “المرجان” مع انطلاق موسم عصر الزيتون، معتبرة ما يحدث جريمة ضد البيئة من خلال تخلص أصحاب المعاصر من كميات كبيرة من مادة المرجان في المجاري والأودية وفي الحقول والعيون وغيرها من الأماكن بشكل عشوائي؛ وهو الأمر الذي يخلف العديد من الأضرار البيئية على الإنسان وبعض الكائنات الحية، أمام صمت المسؤولين على البيئة.

وإلى “أخبار اليوم” التي نشرت أن الهجوم العنصري لخيرت فيلدرز، السياسي اليميني الهولندي المتطرف، على الجالية المغربية بشكل خاص، والمسلمين عامة، يهدد إدارة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالمتابعة القضائية في المغرب من قبل هيئات إسلامية هولندية. وأضافت الجريدة أن إدارة 144 مسجدا في هولندا خيرت إدارة تويتر بين إغلاق حساب خيرت فيلدرز، لأنه يحرض على الكراهية والعنف، وبين المواجهة أمام القضاء في العديد من البلدان المعنية بإساءات السياسي الهولندي.

واهتمت “أخبار اليوم”، كذلك، بالارتباك الذي سيطر على استئناف الدراسة بعد نهاية العطلة البينية الأولى، إذ اضطر تلاميذ المدارس إلى الخروج من بيوتهم تحت جنح الظلام، وسط حالة من الغموض والضبابية التي سادت الأوساط التعليمية بسبب استمرار العمل بالتوقيت الصيفي، كما تم تسجيل أولى التحركات الاحتجاجية لتلاميذ نظموا وقفات داخل وخارج المؤسسات التعليمية، تعبيرا منهم عن رفض القرار، موازاة مع ذلك يتواصل الجدل بخصوص تراجع الحكومة من اعتماد التوقيت الشتوي، وانعكاسات ذلك على أوقات الدراسة.

أما “الأحداث المغربية” فذكرت أن عناصر الشرطة القضائية لدى المنطقة الأمنية بتارودانت فتحت تحقيقا في موضوع “صفقة” بيع رضيع حديث الولادة، حدد ثمنها في 750 درهما، لفائدة أسرة. ووفق المادة ذاتها فإن الأم المتبنية للرضيع وزوجها توجها نحو مقر المقاطعة الإدارية الثانية بالمدينة ذاتها من أجل تسجيله في دفتر الحالة المدنية، لكن الخطة سرعان ما باءت بالفشل، بسبب البحث الذي أجرته قائدة المقاطعة الإدارية سالفة الذكر مع الزوجة، حيث تبين أن كل ما صرح به المشتبه بهما غير صحيح، ليتم إخطار المصالح الأمنية التي حلت بعين المكان، ليجري إيقاف المعنيين بالأمر وإحالتهما على الجهة المختصة لدى الأمن الإقليمي بتارودانت.

ونقرأ في الصحيفة اليومية نفسها أن الشرطة القضائية استمعت لمحمد إدعمار، رئيس الجماعة الترابية لتطوان، بمقر ولاية الأمن، بعدما استدعته للتحقيق معه فيما أصبح يعرف بملف عقار المنطقة الصناعية، الذي يتهمه من خلاله شخص بتزوير الوثائق والأختام، بهدف الاستيلاء عليه، وتفويته إلى جهة أخرى دون موجب قانوني.

وفي خبر آخر، نشرت “الأحداث المغربية” أن السلطات الإسبانية أعلنت عن إنقاذ 11 قاصرا بعرض البحر بمضيق جبل طارق، حين كانوا يحاولون الوصول إلى سواحل طريفة، على متن ثلاثة قوارب للألعاب، وقد جرى إشعار فرق الإنقاذ بموقعهم، من قبل طاقم باخرة فرنسية كانت تعبر المتوسط.

ختم رصيف صحافة اليوم من “العلم” التي كتبت أن اختلالات مالية تعيشها المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية. ونسبة إلى مصادر الجريدة فإن الصفقات المتعلقة بهذه المدرسة شابتها خروقات مشيرة إلى صفقة الإطعام وصفقات الصيانة الداخلية والأسرة والأغطية. ووفق الورقية ذاتها فإن هناك صفقات وهمية بالملايين، مؤكدة أن الأمر يتطلب فتح تحقيق بخصوص ملايين الدراهم التي صرفت في صفقات من غير أن تنجز بالإضافة إلى توظيفات مشبوهة.

وقالت “العلم”، كذلك، إن لجنة للتفتيش من وزارة الداخلية حلت بمقر عمالة إقليم مديونة للتحقيق في خروقات البناء العشوئي؛ منها ما يتعلق بجماعة الهراويين، ومنها ما يتعلق بجماعتي المجاطية وسيدي حجاج.

 

كشـ365-مُتابعة