بداية رصيف صحافة مطلع الأسبوع من خبر عن سياسيين ونافذين متورطين في التهرب الضريبي بفواتير مزورة. إذ كتبت “المساء” أن شكاية من إدارة الضرائب فضحت التلاعبات التي فوتت على الدولة مليارات الدراهم، وما زال الملف يعد بمفاجآت كبيرة، تضيف الجريدة.

ووفق المنبر ذاته، فإن المعطى يهم شخصيات كانت تسلم، عبر شركات وهمية، فواتير ضريبية مزورة بغية التهرب من أداء مستحقات الخزينة العامة.

ومن أبرز هذه الشخصيات، تقول الجريدة، برلماني سابق عن حزب الأصالة والمعاصرة سبق له أن شغل منصب منسق إقليمي لـ”البام” في عين الشق بالدار البيضاء.

وتضيف أن المعني بالأمر يوجد حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي، بناء على أوامر قضاء التحقيق، بعد اتهامه بالتزوير في الفواتير، واستعمال وثائق مزورة أدت إلى اختلاس مبالغ مالية، وتفويت الفرصة على الدولة لاستخلاص مبالغ كبيرة، وغسيل الأموال.

وأوضحت “المساء” أن الفضيحة انكشفت بعد توصل القضاء بشكاية من إدارة الضرائب، في شخص الوكالة القضائية للمملكة، مضيفة أن الملف يعد بمفاجآت كبيرة تتعلق بتلاعبات خطيرة.

اليومية ذاتها ذكرت، في نبأ آخر، أن المعتقلين على ذمّة قضية “مقهى لاكريم” كشفوا تورط زعيم العصابة في اغتيال أربعة أشخاص، وقالوا إن النيابة العامة الهولندية أخذت بأقوال شهود لتعلن أن “رضوان. ت” مرتبط بتصفيات جسدية عديدة.

وأضافت أن المعني بالأمر وراء اغتيال “سمير. ر”، شهر أبريل 2016، بداعي “خيانة العصابة”، وأيضا قتل “حكيم. ش”، في يناير 2017 بمدينة أوتريخت الهولندية، ومحاولة إزهاق روحَي “خالد. هـ” و”مصطفى. ف”.

وفي خبر آخر، ذكرت “المساء” أن الصيادلة سيدخلون في إضراب يوم الخميس 27 دجنبر الجاري، مشيرة إلى أن ذلك يأتي من أجل الضغط على وزارة الصحة، احتجاجا على الأوضاع التي يعرفها القطاع، والتي تهدد بفشل المنتمين إليه.

وبخصوص الأحداث التي عرفها احتجاج التلاميذ على توقيت “غرينيتش+1″، لا سيما رفع شعارات نابية، أوردت “المساء” تعليقا لسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، قال فيه إن منتوج المدرسة المغربية نزل إلى الشارع لترديد عبارات مخجلة.

ونقلت الجريدة عن الوزير، بناء على ما ذكره في ندوة نظمها التقدّميون حول إصلاح منظومة التربية والتكوين، أن هناك انحطاطا للقيم، وأن المدرسة لا يمكنها إنجاح الأمر وحدها لأن دورها يرتبط بالأسر، والتربية تبدأ في المنازل.

الجريدة ذاتها اهتمت باتفاق أعيان قبيلة في زاكورة على منع “D-J” و”النكافات” في الأعراس، حيث وقعوا وثيقة التزام بذلك. كما أجمعوا على تغريم المخالفين لذلك 500 درهم. وأضافوا إلى محظوراتهم تقديم العشاء للنساء المدعوات بعد صلاة المغرب.

كما تطرقت “المساء” إلى منع باشا مدينة أحفير مسيرة احتجاجية من التوجه نحو الحدود المغربية الجزائرية، رغم أنها تطالب بالاستجابة للحوار الذي ينتظره الملك محمد السادس. وعلل المسؤول ما قام به بوجود تعليمات من الإدارة المركزية.

وفي “أخبار اليوم” ورد أن العاشر من دجنبر الجاري سيعرف انطلاق جلسات التحقيق التفصيلي مع متهمين باختطاف امرأة متزوجة من الشارع في فاس، ويتعلق الأمر بشرطي وجندي وشريك لهما كانوا في سيارة خفيفة.

وأضافت الجريدة أن مقدم شرطة في فرقة التدخل السريع بفاس وضابطا في الجيش أحيلا على النيابة العامة هذا الأسبوع، بمعية سائق السيارة، حيث أنكروا عملية الاختطاف، لكنهم اعترفوا بالتحرش، قبل مواجهتهم بتسجيلات كاميرا مؤسسة فندقية تثبت ما جرى فعلا.

كما أوردت “أخبار اليوم” أن إسبانيا نصحت مواطنيها بأخذ الحذر عند السفر إلى المغرب، مضيفة أن مدريد ما زالت تعتبر المملكة من البلدان التي ينبغي أن تعرف هذا التعاطي من طرف الإسبان، رغم كون المغرب أكثر أمنا من بلدان مجاورة.

وجاء في المنبر ذاته أن مصطفى المنصوري، سفير الرباط المعين بالرياض، تم استقباله من طرف المملكة العربية السعودية بعد أن خصه الملك سلمان بن عبد العزيز بلقاء رسمي، مما يأذن له بالشروع في العمل عقب تسليمه أوراق اعتماده وإنهاء شهور من الانتظار.

كما سلطت “أخبار اليوم” الضوء على اجتماع المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية، وخصوصا محمد حصاد، وزير الداخلية السابق، الذي لم يحل غيابه دون حجز مقعد له في المكتب السياسي، إذ وضعه محمد الفاضلي ثانيا في لائحته التي ربحت ثمانية مقاعد.

ونختم من “الأحداث المغربية” وتطرقها إلى انتظار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم “الضوء الأخضر” لتعويض الكاميرون في تنظيم نهائيات كأس إفريقيا للأمم سنة 2019.

وأضافت الجريدة أن الجامعة انتهت من إعداد ملف الترشيح، واختارت ملاعب طنجة والرباط والدار البيضاء ومراكش وأكادير وفاس، على أساس تقديمه قريبا إلى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وفي خبر آخر، نشرت “الأحداث المغربية” أن تعليمات صارمة صدرت عن وزارة الداخلية لمنع استخدام سيارات الدولة خارج أوقات العمل، وقد تم ذلك من خلال دوريات توصل بها رؤساء الجماعات الترابية ومسؤولو الإدارات العمومية.

وأضافت الجريدة أن الداخلية طالبت المعنيين بعدم استعمال المركبات المملوكة للدولة دون إذن مسبق خارج أوقات العمل وفي نهاية الأسبوع، ودعت إلى احترام مدار السير المحدد في “الأمر بالتنقل”، ونيل تصريحات بشأن كل ما يخالف ذلك.

وقد أعطيت أوامر لعناصر الأمن والدرك بحجز كل سيارة للدولة أو الجماعات الترابية، تتحرك خارج نطاق الاختصاص دون إذن من المخول لهم ذلك، تزيد “الأحداث المغربية”.

 

كشـ365-مُتابعة