لقي شخص في عقده الرابع، مصرعه يوم أمس الإثنين، إثر إصطدام دراجة نارية كان على متنها من نوع “جيت سكي” بدراجة ثانية مثلها وسط مياه سد لالة تكركوست بجماعة تكركوست بإقليم الحوز.

ووفق مصادر مطلعة، فإن الهالك الذي يبلغ من العمر 42 سنة والحامل للجنسية الأفغانية، كان يقود دراجته المائية بسرعة جنونية، قبل أن يفاجئ بشخص آخر أمام طريقه فوق الماء، ليصطدم به ويرتمي من فوقها جثة هامدة وسط مياه السد، بينما أصيب الآخر  بجروح وصفتها ذات المصادر بالطفيفة.

وفور علمها بالحادث، هرعت عناصر الدرك الملكي بمركز الدركي بامزميز، والسلطات المحلية، إلى عين المكان، بعدما تدخلت عناصر الإنقاذ التابعة للوقاية المدنية، لإخراج جثة الضحية من وسط المياه.

وتم نقل الضحية لمستودع الأموات بمراكش، وإلقاء القبض على الشاب الأخر، للتحقيق معه وتحرير محضر في ظروف وملابسات الحادث.

وكانت الجريدة، قد أشارت في وقت سابق لمخاطر الركمجة والسباق وسط مياه سد لالة تكركوست، الذي حوله أحد المستثمرين إلى ملكيته بمياهه كلها التي أصبحت ملوثة بالكازوال، لجني ثروة خيالية على حساب إدعائه بالقرب ومعرفة مسؤولين كبار على رأسهم فنان يُروج صوره على أنه صديق له.

ويذكر أن صاحب هذا المشروع له سوابق عدة في الخارج، بتهم تتعلق بسرقة وتهريب الدراجات المائية وتغيير محركاتها بطرق ملتوية تتوفر “كـشـ365” على معطيات دقيقة حول تحركاته ونشاطه في هذا المجال.