لم يتمكن عون قضائي، الإثنين، من الحجز على حافلة نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، بعدما تدخل مدرب الفريق وبعض المسيرين السابقين الذين قدموا لهشام مشواط، الكاتب العام السابق للفريق، ضمانات للتوصل بمستحقاته المالية العالقة بذمة المكتب المسير، البالغة 50 مليون سنتيم تقريبا.

وجاءت محاولة الحجز على حافلة الفريق بعد شكاية تقدم بها الكاتب العام السابق للفريق أمام المحكمة الابتدائية بمراكش، بعد تأخر اللجنة المشرفة على تسيير شؤون الكوكب في أداء ديونه العالقة بذمتها لأزيد من سنة ونصف السنة.

وبناء على هذه الوثيقة، أصدرت المحكمة حكما قضائيا يقضي بالحجز على حافلة الفريق، وهو ما حاول تنفيذه مشواط بعدما ظهرت الحافلة بالقرب من الفندق الذي يقيم به اللاعبون والطاقم التقني قبيل مباراة ستجمع فارس النخيل بيوسفية برشيد.

يذكر أن هذه الحافلة كانت توارت عن الأنظار وتم إخفاؤها تحسبا لأي حجز عليها من طرف المشتكي.

 

كشـ365-مُتابعة