كشف موجز الظرفية الاقتصادية أن أسعار الاستهلاك ستشهد، خلال الفصل الثالث من 2019، زيادة تناهز 0,6 في المائة، بعد ارتفاعها بنسبة 0,2 في المائة، خلال الفصل السابق.

ويعزى هذا التحول، تقول مندوبية التخطيط، إلى ارتفاع وتيرة أسعار المواد الغذائية بـ 0,3 في المائة بعد انخفاضها بنسبة 0,8 في المائة، في الفصل السابق، وذلك عقب زيادة أسعار بعض الخضر الطرية لتساهم بما قدره 0,5+ نقطة في ارتفاع مؤشر الاستهلاك.

فيما يتوقع أن تشهد أسعار المواد غير الغذائية تراجعا في وتيرة نموها لتستقر في حدود 0,8+في المائة، موازاة مع انخفاض أسعار المحروقات.

وفي المقابل، سيعرف معدل التضخم الكامن، والذي يستثني الاسعار المقننة والمواد الطرية، بعض التسارع في وتيرة نموه ليحقق زيادة بنسبة 1,4٪، خلال الفصل الثالث من 2019، وذلك عقب ارتفاع أسعار الخدمات،  وبحدة أقل، المواد المصنعة.
وبالنسبة لمجموع سنة 2019، من المنتظر أن تتراجع أسعار الاستهلاك الى حدود 0,4+ في المائة، عوض 1,9+ في المائة خلال 2018، فيما سيعرف معدل التضخم الكامن زيادة تقدر ب 1,2٪، عوض  0,7+ في المائة خلال السنة الفارطة