تجنب مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة، التعليق على أسباب غياب إيران عن مؤتمر اتحاد مجالس منظمة التعاون الإسلامي، الذي سيختتم الخميس بالعاصمة الرباط.

وغابت إيران عن اجتماعات المؤتمر الرابع عشر لاتحاد مجالس منظمة التعاون الإسلامي، التي يحتضنها مقر البرلمان ، منذ الإثنين.

وقال الخلفي، ردا على سؤال صحفي حول الموضوع “أفضل أن يوجه السؤال إلى السلطة التشريعية لكل من رئيسي مجلسي النواب والمستشارين، لأن كل ما يتعلق بتنظيم المؤتمر، وتدبيره مسألة تهم المؤسسة التشريعية”.

وأضاف الخلفي خلال لقاء صحافي عقب اجتماع المجلس الحكومي، الخميس “أفضل أن يوجه السؤال لهما”.

و حسب وكالة الاناضول، تساءل الوفد التركي، خلال اجتماع للجنة العامة للاتحاد، عن أسباب غياب نظيره الإيراني.

وقال محمد قريشى نياس، الأمين العام للاتحاد، إن “غياب الوفد الإيراني خارج عن إرادته”.

وأضاف المسؤول في التعاون الإسلامي، “نتمنى ألا تتكرر مثل هذه الأمور بين الأشقاء، ونأخذ درسا حتى لا يغيب أي عضو له الحق في الحضور”.

 

كشـ365-وكالات