عبر الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس، عن مساندته للحملة التي أطلقتها منظمة العفو الدولية “أمنيستي” للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بالمغرب.

ونشر مولاي هشام، على حسابه بموقع التواصل “فيسبوك”، اليوم الأربعاء، صورة للحملة المذكورة، معلقا عليها بالقول “المغرب بلد جميل وسيكون أجمل بالافراج عن معتقلي حرية التعبير وإنهاء أسباب الظلم والحكرة”.

الحملة التي اختارت لها منظمة “أمنيستي” شعار “أنا أعبر عن رأيي، أنا لست مجرما”، تذكر فيها منظمة العفو الدولية بالمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تنص على أنه لكل شخص الحق في الرأي، والتعبير.

وأرفقت المنظمة شعار الحملة بصور لعدد من المتابعين في قضايا الرأي والسياسة، من صحافييين ومدونين وفنانين،  بسبب آرائهم ومواقفهم.