يعتقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، أنه من الأفضل له عدم التفكير كثيرا في مخاطر الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدا أنه يتوق لعودة النشاط الرياضي.

وقال ميسي لصحيفة “إلموندو ديبورتيفو” الإسبانية: “مخاطر العدوى موجودة في كل مكان. عندما تغادر منزلك هناك مخاطر. لذا فأنا أرى أنه لا يتعين علينا التفكير كثيرا في هذا الأمر، لأنك إن فعلت ذلك فلن تذهب لأي مكان”.

وأضاف “البرغوث”: “لكن يجب أن ندرك أنه يتعين علينا الالتزام بالإرشادات الصحية والوقائية قدر الإمكان. العودة للتدريبات هي الخطوة الأولى، لكن علينا عدم التراخي وعلينا القيام بكل الخطوات الاحترازية المطلوبة”.

ويقول ميسي أيضا، إنه يشعر بالحماس والإثارة لعودة المباريات، لكنه يعارض فكرة الرابطة الإسبانية الداعية إلى عزل فرق البطولة في حجر صحي سويا بعيدا عن الأسر، عند استئناف المباريات.

وقال عن ذلك: “شخصيا، أتطلع لعودة مباريات البطولة. ونحن نعرف أن الأمر سيكون غريبا تماما في ظل غياب الجمهور عن المدرجات. خضت هذه التجربة من قبل واكتشفت ذلك”.

وأردف قائلا :”بالنسبة لموضوع الحجر الصحي فنحن لا تعجبنا مطلقا فكرة الابتعاد عن أسرنا، لكن علينا الانتظار لنرى كيف ستكون الخطة النهائية”.

وعاد ميسي وزملاؤه في برشلونة، للتدريبات الفردية مؤخرا، تنفيذا تنفيذا لإرشادات رابطة الدوري الخاصة بعودة النشاط الكروي بعد توقفه في مارس الماضي خوفا من انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وستقام جميع مباريات آخر 11 جولة من الموسم بدون جمهور، بينما قال رئيس رابطة الدوري خافيير تيباس قبل أيام، إن المباريات ربما تستأنف في 12 يونيو المقبل.

المصدر: رويترز