قال فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي إن بلاده “أعطت رسالة واضحة بأن من ارتكب جريمة على أراضيها لن يفلت أيا كانت هويته”، في إشارة إلى حداثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وفي حوار مع وكالة الأناضول الاثنين، قال أوقطاي: “ينبغي لنا النظر في تقارير عن إذابة جثة خاشقجي بالأسيد”، في تعليق على تقارير أمنية بأن قتلة خاشقجي لجأوا إلى إذابة جسده بعد تقطيعه، مشيرا إلى أن بلاده “تتعامل مع قضية مقتل خاشقجي بكل شفافية وبرصانة الدولة”.

وأضاف أن تركيا “لا تخفي أي معلومات أو أدلة عن أي طرف ونشاركها وفقا لما نراه ضروريا مع الأطراف المعنية”.

 

كشـ365-الأناضول