أعلنت وسائل إعلام ألمانية مقتل الطبيب، فريتز فون فيزاكير، نجل ريتشارد فون فيزاكير، رئيس البلاد بين عامي 1984 – 1994.

وأفادت محطة تلفزيون وراديو “RBB” بأن نجل الرئيس الألماني الأسبق توفى متأثرا بجراح أصيب بها عقب طعنه في هجوم تعرض له أثناء إلقائه محاضرة في مؤسسة طبية في برلين.

وذكرت متحدثة باسم الشرطة الألمانية أن حادث الطعن حصل في عيادة بمنطقة شارلوتنبورغ ببرلين الغربية، مشيرة إلى أن أحد الحاضرين حاول التعرض للمهاجم، إلا أنه أصيب بجروح خطيرة، ونقل إلى المستشفى، في حين اعتقلت الشرطة الجاني.

ويتولى القتيل البالغ من العمر 59 عاما منذ عام 2005 منصب الطبيب الرئيس في العيادة الطبية التي قتل بها أثناء إلقائه محاضرة أمس عن مشاكل الكبد، في حين أن والده ريتشارد فون فيزاكير، الرئيس الألماني الأسبق توفى عام 2015.

كشـ365-وكالات