قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرين إن شبكات التواصل الاجتماعي يجب أن يكون لها دور فيما يتعلق بإزالة بعض المحتويات التي تنشر عبر صفحاتها، بعد أن تم بث هجوم المسجدين في كرايست تشيرش مباشرة على موقع (فيسبوك).

وأكدت أردرين في مؤتمر صحفي الأحد “قمنا بكل ما في وسعنا لإزالة الصور التي يجري تداولها عقب الهجوم الإرهابي. لكن في النهاية الأمر يتوقف على هذه المنصات لتسهيل سحب المحتويات. أعتقد أن هناك العديد من الأمور التي تستدعي وجود رد”.

كما أشارت رئيسة الوزراء إلى أنها تواصلت مع رئيسة عمليات (فيسبوك) شيريل ساندبيرج عقب الهجوم على المسجدين الذي خلف 50 قتيلا.

وردا على سؤالها حول ما إذا كانت شبكة التواصل الاجتماعي يجب أن توقف خدمة البث المباشر، قالت أردرين إن “هذه مسألة تريد مناقشتها مع ‘فيسبوك'”.

وأوضحت “إنها مسألة لا تؤثر على نيوزيلندا فحسب، لكن هذا لا يعني أننا لا نستطيع أن نلعب دورا فعالا في البحث عن حلول”.

وعقب هذا المؤتمر الصحفي، أشار مسؤولون في (فيسبوك) إلى أنه خلال الساعات الـ24 عقب الهجوم، تم إزالة 1.5 مليون فيديو في كافة أنحاء العالم، منها 1.2 مليون تم حظرها لحظة تحميلها.

وأوضحت ممثلة شبكة التواصل الاجتماعي في نيوزيلندا، ميا جارليك “سنواصل العمل بلا توقف من أجل إزالة المحتويات المخالفة.

 

كشـ365-إفي