كشفت تقارير اعلامية أن وزير الداخلية، عبد الوافي الفتيت، سيطلب إعفاءه من منصبه بسبب وضعه الصحي، حيث خضع مؤخرا لعملية جراحية على على مستوى القلب ، باحدى مصحات باريس.

وأضحت صحيفة “الأيام”، أن أبرز مرشح لخلافة لفتيت هي زينب العدوي، التي كانت أول والية في تاريخ المغرب والعالم العربي، وهي اليوم تشغل منصبا كبيرا في دواليب وزارة الداخلية، بعدما تم تعيينها في منصب المفتش العام للوزارة، إلى درجة أن الجميع يردد أنها هي رقم 2 في هذه الوزارة المحورية.

وتابع نفس المصدر في عدد هذا الأسبوع ، أن والي جهة الرباط سلا القنيطرة ، محمد اليعقوبي، والذي عرفه المغاربة كوال لطنجة الحسيمة تطوان إبان حراك الريف، يعد بدمره من الأسماء المرشحة بقوة لخلافة الفتيت.