يشتكي سكان منطقة سيدي يوسف بن علي الغياب المتكرر للأساتذة الذين يدرسون مادة اللغة العربية، ومادة الإجتماعيات   بالمستوى الثاني إعدادي بإعدادية الصفا الواقعة بديور الشهداء بمراكش.

وفي إتصال بـ”كشـ365″، قال المتضررون:

إن أبناءهم يعانون من النقص الحاد في مادة الرياضيات بسبب غياب من يدرسها لهم لمدة الثلاثة أشهر الأولى من السنة الدراسية دون تعويضها لهم.

وطالب ذات المتصلين، من وزير التربية والتعليم، بضرورة التدخل لإنهاء معاناتهم مع ظاهرة الغياب التي تتسبب في ضياع مجموعة من المواد الدراسية لأبنائهم الذين يعودون أدراجهم لمنازلهم دون إجراء الدروس قي هذه المواد.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي