تزامنا مع بدء محاكمة الخلية الإرهابية المتورطة في جريمة “شمهروش”، قامت والدة الدنماركية لويزا فيتسراغر جيسبرسن، إحدى ضحايا هذه الجريمة بزيارة لمنطقة إمليل السياحية بجماعة آسني، إقليم مراكش، وذلك يومي الأربعاء والخميس.
ووفقا لمصدر إعلامية فإن والدة لويزا فيتسراغر جيسبرسن، قضت ليلتها بأحد دور الضيافة قبل أن تقوم صباح يومه الخميس 9 ماي الجاري بزيارة مكان وقوع الجريمة الإرهابية التي هزت المغرب.
واضافت المصادر أن والدة الضحية لويزا كانت مرفوقة بوفد صحفي من الدنمارك وكذا جمال إمرهان، الفاعل الجمعوي والسياحي”، وزاد أن المعنية  تواصلت مع ساكنة إمليل الذين عبروا لها عن تضامنهم المطلق معها، ما ترك انطباعا جيدا لديها وغير بعض الصور النمطية التي ترسخت لديها عقب الجريمة النكراء”.
وأردف المصدر أن والدة لويزا فيتسراغر جيسبرسن، عبرت للوفد الصحفي المرافق لها بأنها تفاجأت بكم المحبة التي منحها إياها سكان المنطقة، مشيدة بروح التسامح والوئام التي تميز الشعب المغربي.